معاناة إنسانية
2002

معاناة إنسانية

معاناة إنسانية حدثت في عام 2000، وقودها فقدان أم

مشروع شبابي تفاعلي
2010

مشروع شبابي تفاعلي

 ثم تحول عام 2010م إلى مشروع شبابي تفاعلي، يعمل بروح الفريق المتكاتف، موظفين الإعلام الجديد لإتاحة الخير  بصورة مباشرة للناس دون وسيط، مستهدفين شرائح متعددة من المجتمع، خاصة المرأة مطلقة كانت أم أرملة متعففة أو معيلة.

تطور المشروع
2016

تطور المشروع

ومع تكاثف الجهود والاعتزاز بهذه الخدمة، تطور المشروع في عام 2016  ليصبح (وقفا) شاملا لكل الأمهات، تتجلى وظيفته في تقديم  الدعم والرسائل البناءة لتمكين المرأة الأرملة المتعففة،من ممارسة حياتها بيسر وتسهيل التواصل معها من خلال استثمار التقنية الحديثة.

الآن
2019

الآن

يعمل فريق (خير السعودية) التطوعي باختلاف المؤهلات والقدرات الإبداعية إلى جعل شبكات التواصل الاجتماعي مناخا مناسبا لتأدية الرسالة التي يهدف إليها مؤسسو المشروع، يتسع لكافة الحالات التي تطلب مساعدتها ؛ عبر توفير قنوات تفاعلية متخصصة وسهلة التناول، تدعم الفريق العامل لتقديم الخدمات بكل يسر

تتنوع صور العطاء والدعم لتشمل (السكن – مصاريف الطاقة – الغذاء – التعليم) وتُدرس جميع الطلبات بصورة علمية وفق أسس ومعايير واضحة تضمن العدالة للجميع

وتعقد (خير السعودية) شراكات استراتيجية مع الجهات العامة والخاصة المانحة والداعمة والساعية إلى بناء الإنسان، مما سيسهم في توسيع دائرة المشاركين لتحقيق رسالة المشروع المنيرة في هذه الحياة، عبر تكاتف الجهود البشرية خدمة للإنسانية وتمثيلا حقاً لروح الإسلام الحقيقي الذي حث على الترابط والتآخي والتعاون